البحث

البحث في
عدد الزوار
انت الزائر :
[يتصفح الموقع حالياً [ 4
الاعضاء :0الزوار :4
تفاصيل المتواجدون
احصائيات الزوار
الاحصائيات
لهذا اليوم : 4
بالامس : 51
لهذا الأسبوع : 4
لهذا الشهر : 4
لهذه السنة : 6006
منذ البدء : 11252
تاريخ بدء الإحصائيات : 12-10-2011
واتس اب الأخبار

احفظ الرقم ثم أرسل كلمة اشتراك لتصلك آخر أخبارنا

رجال
98998811
نساء
98998822
كلمة الموقع


إخواني الكرام ... أخواتي الكريمات:

 

 فهذه تحية أهل الجنة مقدمة بين يدي قارئ ومتصفح موقعنا وهي (السلام عليكم ورحمة الله وبركاته) وبعد ؛ فهذا الموقع ما هو إلا لبنة في بناء العمل الدعوي ونفع المسلمين ولا يخفى على أحد أن الأمة بحمد الله تعالى تعيش صحوة دعوية وعلمية مباركة ونشطة وذلك من خلال ما نراه من كثرة الأنشطة والبرامج المتنوعة مقروءة ومرئية ومسموعة ، حتى إن المرء ليصاب بالفرحة من جميل ما يرى ويشاهد وهذا يصدقه ما أخبر به صلى الله عليه وسلم من بقاء الخير في الأمة ويجب أن نعلم جميعاً أن بقاء الخير ودوامه وازدياده مقترنٌ بقدر الجهد الذي يبذله أرباب الدعوة والعلم والنصح.

- فمن السهل جداً أن يركن المرء إلى الدعة والكسل، ومن اليسير أن يعيش الإنسان سعياً وراء التفاهات، والإغراق في المباحات، لكن مثل هذا حريٌ أن لا يدرك المعالي وإن رحل لم يؤسف عليه، أما العالم والداعي والآمر والناهي الذي لم يرتضى أن يغادر هذه الدنيا إلا وقد خلف أثراً وأبقى ذكراً فهو في همٍ واتهامٍ للنفس بالتقصير ولوم لها مع كثرة ما يقدم ويبذل، وهذا حتماً سيدفعه لمزيدٍ من البذل والنفع للآخرين . وها هنا توجيهات مهمة لمن ارتضى سلوك طريق الدعوة والخير أضعها لنفسي واعظاً ولغيري مذكراً:

1- الاهتمام بالعلم الشرعي تعلماً وتعليماً ودارسةً وحفظاً، ولأنه الأصل الأعظم والركن الأهم لمن رام طريق التعليم والدعوة .

2- الالتزام بمنهج الكتاب والسنة على فهم سلف الأمة فما لم يكن يومئذٍ ديناً فلن يكون اليوم ديناً.

3- الحكمة والرفق فهما أمران مطلوبان في كل ميدان من ميادين الشريعة، ولهذا قرن الله جل وعلا بين اسميه ( العليم والحكيم) في مواضع كثيرة ليدلل جل وعلا على أن العلم إذا اقترن بالحكمة فهو كمال مضاف إلى كمال.

4- أهمية الاجتماع وعدم الافتراق والاختلاف سيما أصحاب العقيدة الواحدة والمنهج الواحد ، ولأن مثل هذا يورث النفرة ويبعث على البغض والحسد والحقد وسوء الظن وأبلغ منه قسوة القلب عياذاً بالله تعالى ولا يعني ذلك عدم التناصح فإن هذا حق الأخ على أخيه ، لكن لا بد أن يقترن مع هذه النصيحة الإخلاص والرفق والدعاء بظهر الغيب .

5- أساس كل نجاح لأي عمل أن تسود روح المحبة والألفة بين الإخوة فيما بينهم ، وكذلك بين الأخوات فيما بينهن ، هذه المحبة التي هي من أوثق عُرى الإيمان ( المحبة في الله ) والتي ما حلت بين المسلمين إلا حلت البركة في عملهم ورؤيت في جهودهم ولا عجب فهي صفة أهل الجنة قال تعالى :{وَنَزَعْنَا مَا فِي صُدُورِهِم مِّنْ غِلٍّ تَجْرِي مِن تَحْتِهِمُ الأَنْهَارُ وَقَالُواْ الْحَمْدُ لِلّهِ الَّذِي هَدَانَا لِهَـذَا وَمَا كُنَّا لِنَهْتَدِيَ لَوْلا أَنْ هَدَانَا اللّهُ}الأعراف43 جعلنا الله منهم وبلغنا منازلهم

- وأخيراً: لا يعدو أن يكون هذا العمل عملاً بشرياً ناقصاً وقاصراً يحتاج وإن طال الزمن إلى نصيحة واستدراك ونقد وفكرة واقتراح ليدنو من الكمال، ولأن إدراك الكمال عزيز. أسأل الله أن يجعل من كان سبباً في ظهور هذا الموقع وهذا الموقع أن يثقل موازينهم ويُعلى من درجاتهم وحقهم علينا دعوة في ظهر الغيب أسأل الله أن يفتح لها أبواب السماء.

 

والحمد لله رب العالمين

 

جديد الاخبار
تقيم اللجنة العلمية بمسجد بتلة الخرينج بالتعاون مع وزارة الاوقاف والشؤون الإسلامية ملتقى فقه النوازل 1
المزيد
01-11-2015
243 زائر
1 2 34
جديد الخطب
جديد المقالات